Monday, June 04, 2007

!ربما


هل تذكرني عندما كنت طفلة، كنت لا أنام سوى بين أقلام ألوانك
الآن سيدي
عادت طفولتي شبه مبتورة
نصف وجه، نصف قلب و نصف تفاحة
نصف رغيف خبز
و قلم مكسور يحتاج لمبراة
و روحي مجروحة تحتاج لمرآه
و ربما! و ربما، أيضا
...
لست طفلة حتى تملي علي بأي لون سأرسم لوحاتي
و لست إمرأة تبتاع لها أحمر الشفاه
تبيع لي ألوان طيفك، و صوت ضحكاتك الروجولية على الدرابزين
في آخر صيف تموز
نصف لون، ليس كأي لون!!؟
" لا تبالي كثيرا بما أخربش، مجرد هلوسات فتاة آمنت بك يا ملك الألوان "

Labels:

7 Comments:

Blogger Sharm said...

ملائكة ؟؟

3:28 AM  
Blogger الكنبة الحمرا said...

موجعه انك تطلب منه انه لا يبالى
الربط بين طفله وامرأه اكتر من عمر بيعدى
حلوة بناتى وانثويه مؤلمه
وده تتطور عمر

5:13 PM  
Blogger المتوحد said...

هايل
تعبير ممتاز للتعبير عن لحظة انعتاق هذه الظفلة الت نضجت.. كمان المدونة دى جميلة جدا
انا سعيد انى كنت عندك

10:04 AM  
Blogger عاليا حليم said...

كلام جميل و مدونة حلوة أوى و فى أنتظار أشعار من تانية من النوع ده

6:22 AM  
Blogger بــدور الشمراني said...

كلام رائع
اعجبني الوصف والتعبير
واكيد انها ليست مجرد خربشات
بل هي اجمل احاسيس العشق العارم
لك احترامي وتقديري
بدوري

9:59 AM  
Blogger arab girlscool said...

This is such a nice addition thanks!!!
عرب كول
شات صوتي شات
شات مغربي
دردشه صوتيه
إنحراف كام
شات عرب كول
صوتي شات كول
دردشه صوتيه
سعودي كول

3:52 AM  
Anonymous Anonymous said...

هاي داي مهكرة 2016

تحميل لعبة Hay Day

عمل روت لكل الهواتف

اضافات بلوجر

متفوق للمعلوميات

11:37 AM  

Post a Comment

<< Home